شهدت مصر خلال عيد الأضحى عدداً من الجرائم المروعة، من بينها ما حدث في إحدى قرى محافظة الدقهلية شمال البلاد حيث ارتكب طبيب أسنان جريمة بشعة بإقدامه على قتل زوجته الطبيبة بـ 11 طعنة وفر هاربا.

في التفاصيل، تلقى مدير أمن الدقهلية بلاغا من أهالي قرية شاوة التابعة لمركز المنصورة بوقوع جريمة بشعة ارتكبها طبيب أسنان، حيث قتل زوجته الطبيبة بـ11 طعنة وتركها جثة أمام أبنائه الثلاثة ولاذ بالفرار.

الطبيبة القتيلة ووالدها

وتبين من التحقيقات أن خلافات نشبت بسبب أمور منزلية بسيطة بين طبيب الأسنان محمود مجدي عبد الهادي وزوجته الطبيبة ياسمين حسن يوسف سليمان، اضطر على إثرها لطعنها بـ11 طعنة أمام أطفالها الثلاثة ولم يتركها سوى جثة هامدة وفر هاربا.

واكتشف الأهالي الواقعة إثر صراخ الأطفال وعلى الفور أبلغوا الشرطة التي عاينت مسرح الجريمة وتحفظت على السكين المستخدم.

إلى هذا، قررت النيابة نقل الجثة للمستشفى تمهيدا للتصريح بدفنها وتكليف المباحث بإجراء تحرياتها حول الواقعة وضبط الطبيب الهارب.

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *