الملك عبدالله الثاني ونانسي بيلوسي - أرشيفية


بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، تطورات الشرق الأوسط خاصة الأوضاع بسوريا وفلسطين.

واستقبلت بيلوسي، الخميس، الملك عبدالله الثاني والأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، في مبنى الكابيتول بواشنطن، بحسب قناة المملكة.

ويعقد الملك عدة لقاءات في المجلس، بينها لقاء مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، جريجوري ميكس، ومع زعيم الأقلية الجمهورية في المجلس كيفين ماكارثي.

وهناك لقاء آخر مع اللجنة الفرعية لمخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة في مجلس النواب الأمريكي، التي تترأسها عضو مجلس النواب باربرا لي”.

ووفقا لتقرير القناة الأردنية فإن لقاءات الملك عبدالله الثاني مع القيادات الأربعة بمجلس الشيوخ تركزت على العلاقات الثنائية وكيفية تعزيرها، وكيفية دعم عمان في المجالات كافة.

واستمع المسؤولون الأمريكيون لرؤية العاهل الأردني حول قضايا أساسية، ومنها القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا، وتثبيت الاستقرار في غزة وكيفية التعاون مع المملكة في المرحلة المقبلة.

وسيطرت العديد من الملفات الهامة على لقاءات العاهل الأردني في الولايات المتحدة خلال أول زيارة لرئيس عربي للبيت الأبيض منذ وصول جو بايدن إلى السلطة.

لقاءات الملك عبدالله، التي بدأها عقب وصوله إلى واشنطن، الإثنين، مع الرئيس جو بايدن تصدرها سبل تعزيز الشراكة بين البلدين، وتوسيع آفاق الشراكة الاستراتيجية، والتطورات الإقليمية والدولية، والقضية الفلسطينية.

والثلاثاء، التقى الملك عبدالله الثاني مع نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، وناقشا سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين البلدين.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *