صلاح مع راموس


أعادت مباراة مصر وإسبانيا في أولمبياد طوكيو 2020 للأذهان واقعة سيرجيو راموس ومحمد صلاح الشهيرة قبل 3 سنوات.

وشهد نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018 بين ليفربول وريال مدريد إصابة قوية للمصري محمد صلاح، نجم “الريدز”، بعد التحامه مع المدافع الإسباني سيرجيو راموس، قائد الفريق الملكي وقتها.

وتسبب راموس في إصابة قوية لصلاح في الكتف، خرج على إثرها باكيا في الشوط الأول من المباراة التي فاز بها الريال (3-1)، كما ابتعد عن الملاعب قرابة شهرين.

وفي مباراة مصر وإسبانيا في أولمبياد طوكيو، تسبب المصري طاهر محمد طاهر في إصابة قوية للإسباني داني سيبايوس على مستوى الكاحل.

وقام طاهر، لاعب الأهلي المصري، بتدخل عنيف على الكاحل الأيسر لسيبايوس، لاعب ريال مدريد، وقرر الحكم منحه بطاقة صفراء بعد الرجوع لتقنية الفيديو “VAR”.

ولم يتمكن لاعب الوسط الإسباني صاحب الـ24 عاما إكمال اللقاء، ليقرر المدرب لويس دي لافوينتي إخراجه في الدقيقة 45+1 وإقحام جون مونكايولا بدلا منه.

جدير بالذكر أن الشوط الأول من مباراة مصر وإسبانيا، المقامة على ملعب “سابورو” انتهى بالتعادل السلبي.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *