الطفلة ليال


انتصاراً للإنسانية وبإرادة فولاذية وفي نحو 20 يوماً فقط، نجحت جهود المصريين، في جمع مبلغ 34 مليون جنيه مصري.

وجاء ذلك لتوفير حقنة ضمور العضلات للطفلة ليال تصنع خصيصاً في الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج، بهذا المبلغ الباهظ.

شكر لـ”العين الإخبارية”

في حديثها توجهت “ربا الأشقر”، والداة الطلفة بالشكر لـ”العين الإخبارية”، لتوليها حملة دعم ليال، كما ثمنت دور مواقع التواصل الاجتماعي، ووزارة التضامن الاجتماعي في مصر التي سمحت لها بفتح حساب في أكثر من بنك لجمع المبلغ المطلوب لاسيما أنها نجحت في جمع المبلغ المطلوب خلال فترة وجيزة.

الطفل رشيد

“الأشقر أكدت أن والد الطفل رشيد الذي يعاني من نفس المرض ونجح من قبل في تجميع مبلغ مماثل لعلاجه، قام بدور إنساني حيث قام بتغير مسمى صفحته التي كانت تحوي على ملايين المتابعين لاسم ابنتها ليال، ما ساهم بشكل كبير في تسهيل عملية تجميع المبلغ بالسرعة المطلوبة خاصة وأنها كانت تسابق الزمن من أجل تحصيل المبلغ قبل اكتمال ابنتها لعامها الثاني ما يتعذر معه تلقي الحقنة.

الخطوة المقبلة

وكشفت الأشقر أن الخطوة المقبلة ستكون إرسال المبلغ إلى الشركة المصنعة للحقنة المطلوبة في الولايات المتحدة بالتنسيق مع البنك المركزي ووزارة التضامن الاجتماعي في مصر، على أن تقوم تتلقى الطفلة الحقنة داخل مستشفى عين شمس الجامعي، مشيرة إلى أنها حريصة أن تتلقي ابنتها الحقنة في القاهرة لثقتها المطلقة في وزارة الصحة في مصر والأطباء المصريين، خاصة وأن الطبيبة التي ستقوم بإعطاء الحقنة مشهود لها بالكفاءة وسبق وأن قامت بإعطاء حقن مماثلة لحالات أخرى.

طبيعية المرض

وحول طبيعة المرض قالت إنه يؤثر على الخلايا المسؤولة عن الحركة ويؤثر على جميع عضلات الجسم ويضعف حتى عضلات التنفس ولا تستطيع طفلتها الوقوف ولا حتى الهضم، ومن المستحيل إقامة علاج طبيعي مدى الحياة كونه مكلف مادياً للغاية وفوق استطاعة أي أسرة لتحمله.

وأوضحت أن العلاج المناسب لحالة طفلتها يسمى (Zolgensma)، وسعره نحو 2.1 مليون دولار أمريكي أي نحو 34 مليون جنية مصري، ويجب حقنها قبل بلوغها سن العامين طبقاً للدليل الطبي للدواء، وبالتالي لا بد من تناول الحقنة قبل أن تتم ابنتها العامين.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *