حدث خلال مناظرة تلفزيونية في Chișinău عاصمة جمهورية مولدوفا، الواقعة في الشرق الأوروبي بين أوكرانيا ورومانيا، ما يمكن اعتباره أول خناقة تنتهي بين متحاورين لدودين بالضربة القاضية، وفقا لما يظهر في فيديو معروض أدناه، ونرى أحدهما فيه وقد ترنح وسقط مغميا عليه.

كل شيء كان طبيعيا مساء لأمس الأربعاء بين 5 مختصين بالشأن المولدوفي المحلي، استضافتهم قناةJurnal Tv في برنامجها الحواري الرئيسي، وألمت “العربية.نت” بما حدث فيه من ترجمة لما نشرته صحيفة Adevărul الرومانية، وبخبرها ذكرت أن الحال احتدمت وتوترت بين Ghenadie Cosovan نائب وزير الداخلية الأسبق، وبين Sergiu Tofilat المستشار السابق لرئيسة البلاد، مايا ساندو، والذي استشاط غيظا من اتهامات كالها له كوزوفان، وتلاها برشة من كوب ماء على وجهه، فانقضّ وأشبعه لكما وضربا، كما الملاكمين على الحلبات، وطرحه أرضا.

مع ذلك، تصافح الاثنان بعد وقت قصير، وأوضح كوزوفان أنه لن يقاضي توفيلات “لأن الله هو من سيعاقبه على أي حال”، مضيفا أن في مولدوفا التي شهدت الأحد الماضي انتخابات تشريعية “مشاكل كافية لإثقال كاهل الشرطة والقضاء بمشاكلي. تصافحنا وعدنا أصدقاء” لكن كثيرين في مواقع التواصل انتقدوا بقية المتحاورين، لظهورهم وكأن الخناقة بين الاثنين لا تعنيهم، إلى درجة أن أحدا منهم لم يتحرك لفض المشكل بين المتخاصمين.

أما انتخابات الأحد الماضي، فجاءت نتائجها بانتصار ساحق لرئيسة البلاد وتشكيلتها المكونة من ائتلاف بين حزب “ليبرال” وحزب “العمل والتضامن “، وهما الأغلبية المطلقة حاليا في برلمان الدولة البالغ سكانها مليونين و600 ألف، وبمفردهما سيشكلان الحكومة.

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *