واصلت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الارتفاع أمس الأربعاء مع تجدد التفاؤل حيال سلامة قطاع الشركات بالولايات المتحدة بعد نتائج ربع سنوية قوية من شركات مثل جونسون أند جونسون وكوكا كولا.

ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 45 نقطة بما يعادل 0.13% ليصل إلى 34556.96 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 8.1 نقطة أو 0.19% مسجلا 4331.13 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 9.9 نقطة أو 0.07% إلى 14508.747 نقطة.

أغلقت وول ستريت على ارتفاع كبير، أمس الأول الثلاثاء، متعافية من سلسلة خسائر استمرت لأيام؛ إذ أدت سلسلة من نتائج الأعمال الإيجابية وتجدد التفاؤل حيال الاقتصاد إلى زيادة المخاطرة.

وربحت جميع مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة أكثر من واحد في المئة، وقاد المكاسب مؤشر الأسهم القيادية داو، وذلك عقب أسوأ أداء يومي له في تسعة أشهر.

وحقق ستاندرد آند بورز أول تقدم له في أربعة أيام وسجل كذلك أقوى أداء يومي له منذ مارس/آذار. وحقق ناسداك أول مكاسبه في ست جلسات.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 549.95 نقطة بما يعادل 1.62 في المئة إلى 34511.99 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 64.57 نقطة أو 1.52 في المئة إلى 4323.06 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 223.89 نقطة أو 1.57 في المئة إلى 14498.88 نقطة.

أوروبا

ساعدت سلسلة من النتائج القوية لشركات قيادية أوروبية مؤشر أسهم المنطقة ليرتفع، أمس الأربعاء، ويواصل تعافيه بعد الخسائر الحادة التي مُني بها، الاثنين الماضي، بينما عاودت أسهم شركات السفر أداءها القوي عقب تراجعات لأسابيع.

وخلال التداولات، كان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعاً 0.7 في المئة، بينما قفزت أسهم شركات الترفيه والسفر 3.2 في المئة بعد أداء ضعيف للغاية في الآونة الأخيرة جراء المخاوف من تنامي إصابات الفيروس. وعلى صعيد نتائج الشركات، ارتفع سهم «أيه.إس.إم.إل» الهولندية لمعدات صناعة أشباه الموصلات 4 في المئة بعد أن رفعت الشركة توقعات مبيعات 2021 وأعلنت عن خطة جديدة لإعادة شراء الأسهم.

وزاد سهم نوفارتس السويسرية لصناعة الدواء 2.1% بعد صافي ربح أساسي للربع الثاني من العام فاق توقعات السوق، بفضل مبيعات عقاقيرها الرئيسية.

وقفز سهم نكست البريطانية لبيع الملابس 8.5% متصدراً الأداء على ستوكس 600 بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لأرباح العام بأكمله.

وفي المقابل، انخفض سهم ساب الألمانية لبرمجيات الشركات 3.9% على الرغم من رفع توقعاتها للمرة الثانية هذا العام.

وهبط سهم دايملر لصناعة السيارات 1.1% بعد أن حذرت من أن نقص رقائق أشباه الموصلات العالمي قد ينال من مبيعات السيارات في النصف الثاني من 2021.

واستقرت الأسهم الأوروبية، أمس الأول الثلاثاء، بعد أسوأ موجة بيع هذا العام التي شهدتها في الجلسة السابقة، وذلك بدعم مجموعة من نتائج الأعمال الإيجابية لشركات وأرقام إنتاج من شركات التعدين.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 في المئة بعد أن تسببت المخاوف بشأن سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا السريعة الانتشار وتباطؤ النمو الاقتصادي بتراجع المؤشر 2.3%، الاثنين الماضي.

وارتفع قطاع التعدين، وهو من القطاعات التي تحملت العبء الأكبر من عمليات البيع الضارية أمس، 1.5% بعد أن قدمت بي.إتش.بي جروب وأنجلو أمريكان أرقام إنتاج متفائلة.

وارتفع سهم بنك يو.بي.إس السويسري 5.3% بعد الإعلان عن قفزة 63% لصافي أرباح الربع الثاني من العام، مدعوماً بانتعاش نشاط إدارة الثروات. وارتفع أيضاً سهما كريدي سويس وجوليوس باير.

وارتفع سهم شركة الطيران البريطانية إيزي جيت 0.9% بعد أن قالت إنها تخطط للطيران بنسبة 60% من طاقتها قبل انتشار الجائحة، وذلك في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول، فيما ارتفع سهم كارنيفال 3.3% مع توقعها استئناف الرحلات البحرية بنسبة 65% من إجمالي طاقة أسطولها بحلول نهاية 2021.

وانخفض مؤشر السفر والترفيه في أوروبا بشكل حاد من مستوياته القياسية المسجلة في إبريل/نيسان مع تضرر الأسهم المرتبطة بالسفر بسبب ارتفاع الإصابات في أنحاء القارة وتغييرات في اللحظات الأخيرة لقواعد السفر.

بعد تسجيله أعلى مستوى له على الإطلاق قبل أسبوع واحد فقط، هبط ستوكس 600 بأكثر من 3% عن هذا المستوى نتيجة المخاوف من أن يؤدي ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى تبديد الانتعاش الاقتصادي الناشئ. ويظهر الانخفاض المتواصل في عائدات السندات، استمرار المخاوف. (رويترز)

الأسهم اليابانية تنتعش بعد خمس جلسات من الخسائر

قطعت الأسهم اليابانية، أمس الأربعاء، موجة خسائر دامت خمس جلسات؛ إذ عاود المستثمرون شراء الأسهم التي انخفضت أسعارها وسط تفاؤل يشوبه الحذر حيال الأرباح قبيل عطلة نهاية أسبوع طويلة بمناسبة انطلاق دورة ألعاب طوكيو الأولمبية.

وأغلق المؤشر نيكاي القياسي مرتفعاً 0.58 في المئة إلى 27548 نقطة، منتعشاً من أدنى مستوى في ستة أشهر المسجل، أمس الأول الثلاثاء، وإن أخفق في البقاء فوق مستوى فني مهم.

وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.82% مسجلاً 1904.41 نقطة.

وقال دايسكي نوموتو، مدير تداولات الأسهم اليابانية لدى كولومبيا ثريدنيدل إنفستمنتس في بوسطن: «أداء اليابان دون نظرائها العالميين منذ بداية السنة… لكن نتوقع تقلص الفجوة مع تسارع حملات التطعيم المحلية».

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *