الدكتور أنور قرقاش خلال لقائه بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة


أكد الدكتور أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أن بلاده “شريك فعاّل في تعزيز السلام والاستقرار في النظام الدولي”.

تأكيد جاء خلال لقاء الدكتور قرقاش بوكيل عام الأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، والذي وصفه بأنه “بناء ومثمر”.

وغرد الدكتور قرقاش عقب لقائه المسؤولة الأممية بالإشارة إلى أن الاجتماع يأتي مع استعدادات الإمارات لتبوأ مقعدها في مجلس الأمن.

وفي تغريدته قال: “اجتماع بناء ومثمر مع سعادة روزماري ديكارلو، وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون السياسية، الإمارات، وهي تستعد لتبوأ مقعدها في مجلس الأمن، شريك فعاّل في تعزيز السلام والاستقرار في النظام الدولي”.

وكانت عدة دول هنأت الإمارات على انتخابها عضوا في مجلس الأمن للفترة (2022- 2023).

ورافعةً شعار “نحن أقوى باتحادنا”، حققت دولة الإمارات العربية المتحدة، إنجازا دوليا مستحقا بالفوز بمقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي خلال الانتخابات التي جرت أمس الجمعة. 

ونهاية سبتمبر/أيلول 2020، أعلنت الإمارات ترشحها للحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2022- 2023، وهو الإنجاز الدولي الذي أصبح واقعا. 

واستحقت الإمارات عضوية مجلس الأمن الدولي بجدارة، برصيد من العمل الدولي والإقليمي يحقق الرسالة العالمية لتحقيق الامن والسلام والاستقرار للشعوب وكذلك الرسالة الإنسانية بإرساء قيم العدل والتعايش والتسامح. 

هذا الفوز المستحق كان له العديد من المنطلقات أبرزها مصداقية الإمارات وواقعيتها السياسية، وكذلك وعيها بحتمية الانفتاح على الآخر وقبوله، وهو ما خلق منها دولة تمثل نموذجاً عالميا ينشد السلم والتنمية والازدهار، ويؤسس للممارسات السلمية وثقافة التعايش.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *