سجن إيفين بشمال العاصمة طهران- أرشيفية


أصيبت معتقلة ألمانية من أصل إيراني بكورونا في سجنها بطهران، وفق ما أفادت الأربعاء ابنتها التي حذرت من أن حياة والدتها في “خطر”.

واعتقلت السلطات الإيرانية ناهد تقوي، لديها الجنسية الألمانية، في شقتها بطهران في أكتوبر/تشرين الأول بعد سنوات من النشاط الحقوقي في إيران، لا سيما من أجل حقوق المرأة وحرية التعبير، وفق الجمعية الدولية لحقوق الإنسان. 

ووفق ابنتها مريم كلارين، إنه:” تحتجز المهندسة المعمارية البالغة من العمر 66 عاما في سجن إيفين سيئ السمعة في طهران حيث تنتظر الحكم بتهمة “أمنية”.

وقالت كلارين في بيان، إنه: “في بداية هذا الشهر، بدأ تفشي كوفيد-19 في جناح النساء” في السجن و”لم تطبق السلطات الإجراءات الصحية اللازمة”، وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس”.

وأضافت كلارين أنه ثبتت إصابة والدتها بالفيروس وحالتها “سيئة للغاية”، مضيفة أن والدتها “تعاني من حمى وقشعريرة وألم شديد في أطرافها”، ومشيرة إلى أنها مصابة بأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وتابعت :”بالنسبة لشخص في سنها يعاني من أمراض ويصاب بكوفيد-19، فإن حياتها في خطر محدق”، داعية إلى الإفراج الفوري عن والدتها.

وقالت الخارجية الألمانية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إنها على علم باعتقال امرأة ألمانية إيرانية في إيران، لكنها لم تذكر اسم المواطنة المحتجزة.

وتسعى إيران لاحتواء التفشي الواسع لكورونا بإغلاق المكاتب الحكومية والبنوك والعديد من الشركات في العاصمة طهران.

وتخشى السلطات الإيرانية من “موجة خامسة” من الوباء بدفع من المتحورة دلتا شديدة العدوى.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *