العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال لقاء وزير الخارجية الأمريكي


أكد وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، أن الأردن شريك قوي في جهود السلام والاستقرار بالمنطقة، وطرف في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية بالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، حيث جددا رغبتهما في تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة والأردن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس في بيان مساء الثلاثاء، إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن ألتقى بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز الشراكة وتعزيزها وتفعيلها، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. 

ومن جانبه، أشاد الملك عبدالله الثاني بمستوى التفاهم المشترك بين بلاده والولايات المتحدة حول التحديات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط.

ولفت في بداية لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في واشنطن إلى أن الأردن على تنسيق مستمر مع الولايات المتحدة لمواجهة مختلف التحديات في المنطقة، قائلاً “يمكنكم دائماً الاعتماد على الأردن كحليف قوي وصامد”.

وفي وقت سابق، أكد العاهل الأردني، أنه أجرى مباحثات مثمرة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأوضح في تغريدة على تويتر: “أسعدني اللقاء مرة أخرى بصديقي العزيز الرئيس بايدن، حيث أجرينا مباحثات مثمرة حول تعزيز شراكتنا التاريخية. أشكر الرئيس على صداقته ودعمه للأردن واتطلع للبناء على جهودنا المشتركة نحو السلام والاستقرار والازدهار”.

وكان الملك عبدالله التقى الرئيس الأمريكي، الإثنين، حيث بحث الجانبان القضيتين الفلسطينية والسورية، دعم واشنطن لتحديث أسطول طائرات أف 16 الأردنية من أجل تعزيز قوة سلاح الجو الأردني.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *