قوات الأمن الإيرانية خلال تصديها لمظاهرات سابقة


قطعت السلطات الإيرانية خدمة الإنترنت عن خوزستان مع تصاعد احتجاجات العطش.

وتشهد مدن خوزستان جنوب إيران ذات الغالبية العربية لليوم الخامس على التوالي احتجاجات شعبية سلمية مناهضة للنظام بسبب أزمة المياه.

ولقي حتى الآن أربعة محتجين مصرعهم على مدى الأيام الماضية فيما اعتقلت قوات الأمن عدداً من المتظاهرين في مناطق مختلفة من خوزستان.

وترجع ندرة المياه في إيران إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، جزئيًا إلى بعض العوامل المتعلقة بالطقس، بما في ذلك الانخفاض الحاد في هطول الأمطار الذي انخفض بنسبة تزيد على 40٪ عن مستويات العام الماضي في الأشهر الأخيرة.

كما أدى الجفاف إلى خفض المياه المستخدمة في الطاقة الكهرومائية في السدود الإيرانية، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في الأسابيع الأخيرة.

ووفق خبراء فإن عقودًا من سوء إدارة الحكومة الإيرانية ساهمت أيضًا في الجفاف. واتهموا السلطات بعدم النظر بشكل كامل في إقامة وبناء السدود وتحويل المياه من الأنهار والأراضي الرطبة في خوزستان إلى الأراضي الصناعية في المناطق المجاورة.

وقطع الإنترنت خلال الاحتجاجات المناهضة للنظام إجراء معتاد في إيران.

وخلال احتجاجات سابقة طوال العامين الماضيين يعقب قطع الإنترنت حملة أمنية أكثر شراسة.

المصدر : مواقع منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *