استقبل ماكي سال رئيس جمهورية السنغال، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية الذي يقوم بجولة إفريقية تشمل 9 دول لتعزيز العلاقات مع هذه البلدان، وسبل تعزيز التعاون معها في المجالات الشرطية والأمنية.

وحمّل الرئيس السنغالي، اللواء الريسي تحيات بلاده قيادة وحكومة وشعباً، إلى قيادة دولة الإمارات وتمنياتهم للإمارات وشعبها دوام النمو والازدهار. وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون في المجالات الشرطية بين البلدين الصديقين وتناول الحديث عدداً من الموضوعات تتعلق بالتنسيق الدولي في سبيل تعزيز أمن المجتمعات.

وكان الريسي قد التقى في بداية جولته بعدد من المسؤولين في جمهورية السنغال الصديقة من بينهم مصطفى نياس، رئيس الجمعية الوطنية السنغالية (البرلمان)، وأنتوني فيليكس ديوم، وزير الداخلية، وسيدو بكر يادو، رئيس ومفتش عام الشرطة.

كما شملت جولة الريسي في السنغال زيارة كلية الشرطة، حيث اطلع والوفد المرافق، على الخدمات التي تقدمها ومناهج العلوم الشرطية، وسبل إعداد العناصر الشرطية. وتحدث الريسي مع مسؤولي الكلية والطلبة حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما بحث الريسي مع المسؤولين في الشرطة السنغالية، سبل التعاون مع منظمة الإنتربول الدولية، بصفته عضو اللجنة التنفيذية لقارة آسيا، والارتقاء بعلاقات التنسيق وتبادل الخبرات في مجالات مكافحة الجريمة وتطوير مناهج التدريب.

وضم الوفد الإماراتي محمد عيلان الشامسي، القائم بأعمال سفارة الدولة في داكار، والرائد حمد يوسف خاطر الحمادي، مدير إدارة العمليات الدولية في وزارة الداخلية وعدد من المسؤولين. (وام)

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *