© متوفر بواسطة Al-Ain


تأتي توقعات بنك الاستثمار الأمريكي الشهير على الرغم من الارتفاع في الإصابات بالسلالة دلتا من فيروس كورونا وما يتسبب في تباطؤ الطلب العالمي على النفط. 

وتوقع البنك أن تنخفض الأسعار في الربع الثالث من العالم الجاري إلى 75 دولارا للبرميل ، بانخفاض 5 دولارات عن تقديره السابق .

النفط يهبط 6% بعد اتفاق أوبك+ وتزايد إصابات كوروناوزير النفط العراقي: “أوبك+” أكدت تعاونها الجماعي وأثرت إيجابيا على السوق

ونزلت أسعار النفط 5 دولارات أمس الإثنين بفعل مخاوف حيال تضرر الطلب من ارتفاع الإصابات بفيروس دلتا واتفاق أوبك+ لتعزيز الإنتاج.

ويتوقع البنك الآن عجزا في الربع الثالث قدره 1.5 مليون برميل يوميا مقابل 1.9 مليون برميل يوميا في التوقع السابق.

80 دولار للبرميل

ويتوقع جولدمان أن تبلغ أسعار برنت في المتوسط 80 دولارا للبرميل في الربع الأخير من العام من توقعه السابق عند 75 دولارا للبرميل ويتنبأ بعجز 1.7 مليون برميل يوميا في نفس الفترة.

وقال جولدمان إنه حتى إذا أخفقت عمليات التطعيم في الحد من معدلات دخول المرضى إلى المستشفيات، مما قد يقود إلى تراجع أكبر للطلب، فإن التراجع سيعوضه إنتاج أقل من أوبك+ والنفط الصخري الأمريكي بالنظر إلى الأسعار الحالية.

وأضاف “أسعار النفط ربما تواصل التذبذب بشكل حاد في الأسابيع المقبلة، بالنظر إلى الضبابية المحيطة بالسلالة دلتا وبطء وتيرة التطورات على جانب الإمداد بالمقارنة مع مكاسب الطلب في الآونة الأخيرة”.

كما قال جولدمان إن تعثر إحراز تقدم في الاتفاق النووي الأمريكي الإيراني أدى إلى تزايد المخاطر من أن التحسن المحتمل للصادرات الإيرانية سيكون في وقت لاحق لموعد حدده تصور أساسي وضعه البنك في أكتوبر/تشرين الأول.

أسعار النفط

وهوت أسعار النفط 5 دولارات للبرميل أمس الاثنين مسجلة أسوأ يوم لها منذ مارس/آذار 2021، بعد أن أثار اتفاق مجموعة أوبك+ لتعزيز الإمدادات مخاوف من فائض في المعروض في وقت تتزايد فيه الإصابات بكوفيد-19 وهو ما يهدد مجددا الطلب على الخام.

وتعثر تعافي النفط الذي استمر عاما في الأسبوعين الماضيين بسبب احتمال ضخ معروض جديد قد يقوض الحجة لصعود الأسعار. ومع انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا حول العالم أقبلت صناديق الاستثمار على تقليص مراكزها الدائنة في فئات الأصول العالية المخاطر ومن بينها أيضا الأسهم.

ولم يتضح حتى الآن كيف ستؤثر السلالة المتحورة على الطلب على النفط. وشهد الاستهلاك في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للوقود في العالم، تعافيا مطردا في الأسابيع القليلة الماضية لكن الهند، ثالث أكبر مستورد، قلصت الواردات بسبب وفرة في المعروض ومخاوف من تراجع الطلب.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو “تركيز السوق ينصب الآن على احتمالات انفجار سلالة دلتا المتحورة.”

وتوصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، لحل وسط يوم الأحد لزيادة إمدادات النفط بدءا من أغسطس آب لتهدئة الأسعار التي سجلت هذاالشهر أعلى مستوياتها في أكثر من عامين.

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *