طوكيو (أ ف ب)

سيكون إمبراطور اليابان ناروهيتو من بين الحاضرين «الجمعة» في حفل افتتاح أولمبياد طوكيو المؤجل من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا، وذلك بحسب ما أعلن مكتبه.

لكنّ مسؤولاً في وكالة رعاية القصر الإمبراطوري قال إن الإمبراطورة ماساكو لن تشارك في الحفل الذي سيقام الجمعة في الملعب الوطني بغياب عامة الجمهور، لكن بمشاركة قرابة ألف مسؤول محلي وأولمبي ودولي وممثلين عن الشركات الراعية بحسب وسائل الإعلام المحلية.

ولا يتمتع الإمبراطور البالغ من العمر 61 عاماً، بأي سلطة سياسية لكنه شخصية رمزية مهمة في اليابان. والشهر الماضي، نفى رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا ما يُشاع عن أن ناروهيتو كان قلقاً من أن الألعاب الأولمبية قد تزيد من تفشي فيروس كورونا في البلاد، ناسباً ما صدر عن القصر الإمبراطوري في هذا الشأن إلى رأي شخصي لمدير وكالة رعاية القصر الإمبراطوري ياسوهيكو نيشيمورا.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن ناروهيتو سيعطي إشارة انطلاق الألعاب، لكن المسؤول في وكالة رعاية القصر الإمبراطوري قال إنه ليس على علم إذا كان الإمبراطور سيتحدث في حفل الافتتاح. والإمبراطور الذي تولى العرش في عام 2019، هو الراعي الفخري لألعاب طوكيو 2020.

واستبعدت التقارير أن يشاهد أفراد الأسرة الإمبراطورية أي أحداث أولمبية أخرى والتي ستقام جميعها خلف أبواب موصدة للحد من العدوى باستثناء المسابقات المقررة خارج نطاق العاصمة.

ومن المقرر أن يلتقي ناروهيتو الخميس في القصر الإمبراطوري كبار المسؤولين في اللجنة الأولمبية الدولية، في مقدمهم رئيسها الألماني توماس باخ، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة اليابانية «أن أيتش كاي» التي أفادت بأن الإمبراطور سيستضيف أيضاً زعماء أجانب وضيوفاً في القصر الجمعة.

وسبق لوالد ناروهيتو، الإمبراطور السابق أكيهيتو، أن أعطى إشارة انطلاق دورة الألعاب الشتوية لعام 1998 في ناجانو، بينما أعلن جده، الإمبراطور هيروهيتو، افتتاح كل من دورة الألعاب الصيفية في طوكيو عام 1964 ودورة الألعاب الشتوية في سابورو عام 1972.
 

Source : جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *