أفادت صحيفة ليكيب الفرنسية أن خروج أنطوان جريزمان من برشلونة ضمن صفقة تبادلية لم يُلغى بعد تعثر المفاوضات مع أتلتيكو مدريد، إذ وجه النادي الإسباني أنظاره تجاه يوفنتوس.

البارسا يود التخلص من مهاجمه الفرنسي لأسباب مالية لا فنية، إذ يُعد اللاعب من الأعلى راتبًا في النادي الذي يُعاني من أزمة مالية طاحنة تُجبره على تقليل فاتورة رواتبه.

الصحيفة الفرنسية أفادت أن اللاعب المستهدف من جانب برشلونة هو باولو ديبالا نجم هجوم يوفنتوس الذي لم يُجدد عقده بعد ويُعد خروجه من الفريق ممكنًا للغاية حال لم يحدث تقدم في مفاوضات التجديد.

صاحب الـ27 عامًا يرتبط بعقد مع يوفنتوس يمتد حتى صيف 2022، ولم تنجح المفاوضات في التوصل لاتفاق حول تجديده بعد، لكن عودة المدرب ماسيميليانو أليجري للفريق قد يُرجح بقاء اللاعب خاصة أنه كان أحد العناصر الأساسية لديه.

ليكيب أوضحت أن المحادثات بين الطرفين مازالت في بدايتها ولا يُمكن الحديث عن مفاوضات جدية بعد، لكن العلاقة الودية بين الناديين قد تُساهم في التوصل لاتفاق خاصة إن فشل البيانكونيري في التوصل لاتفاق مع ديبالا حول تجديد عقده.

Source : لااخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *