الأحد , يونيو 13 2021

قطار البرازيل لا يتوقف.. ويعبر المحطة السادسة على التوالي

وهذه أول مرة منذ تصفيات مونديال 1970، تستهل البرازيل التصفيات بستة انتصارات متتالية. آنذاك، أحرزت اللقب الثالث في تاريخها (من أصل 5) وامتلكت تشكيلة ذهبية ضمّت بيليه، توستاو وريفيلينو.

ورفعت رصيدها إلى 18 نقطة، مقابل 12 للأرجنتين و9 للإكوادور في المجموعة الموحدة، التي تضم 10 منتخبات ويتأهل عنها 4 مباشرة إلى المونديال المقبل.

وسجل النجم نيمار هدف السبق للبرازيل في الدقيقة الرابعة من مسافة قريبة، بعد عرضية من غابريال جيزوس، ليرفع مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي رصيده الدولي إلى 66 هدفا مع سيليساو، بفارق 11 هدفا عن الملك بيليه.

وأصبح نيمار أفضل مسجل في التصفيات مع البرازيل، برصيد 11 هدفا، بالتساوي مع زيكو وروماريو.

كما لعب نيمار تمريرة حاسمة للوكاس باكيتا صاحب الهدف الثاني بتسديدة أرضية ذكية في اللحظات الأخيرة (90+3).

وكان نيمار قد سجل أيضا ولعب تمريرة حاسمة في الفوز الأخير على الاكوادور بالنتيجة عينها.

ويبدو أن البرازيل تسير كالعادة نحو تأهل صريح إلى كأس العالم، علما بانها الوحيدة لم تغب عن النهائيات منذ انطلاقها عام 1930.

وبرغم أن المباراة أقيمت وراء أبواب موصدة، إلا أن رجال المدرب تيتي نجحوا بتحقيق إنجاز الفوز على الباراغواي في عقر دارها للمرة الأولى منذ العام 1985 بنتيجة 2-صفر.


المصدر وكالات اخبارية

عن admin

شاهد أيضاً

يورو 2020.. ويلز تنتزع تعادلاً من سويسرا

وافتتح بريل إمبولو التسجيل لسويسرا (49)، فيما أدرك كيفر مور التعادل لويلز (74)، ليحصد كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *