السبت , يونيو 12 2021
محسن رضائي المرشح للانتخابات الرئاسية في إيران

مرشح رئاسي يثير سخرية الإيرانيين بشأن “الريال”


سخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي في إيران أثارها تصريح المرشح المتشدد بالانتخابات الرئاسية، محسن رضائي، حول عملة البلاد.

تعليقات ساخرة للإيرانيين انهالت على المرشح المتشدد وسكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام الذي قال إنه “سيجعل العملة الإيرانية أقوى عملة في المنطقة”.

وأضاف رضائي في كلمة له عبر التلفزيون الإيراني، مساء الأحد، “سأجعل الريال الإيراني أقوى عُملة في المنطقة بعد الدولار واليورو، وأنا تخصصي في الدكتوراه هو المال والائتمان”.

الصحفي الإيراني البارز “إحسان بداغي”، قال، في حسابه عبر “تويتر”: “الدولار واليورو ليسا من عملات المنطقة، حيث إن عملات المنطقة هي الدينار الكويتي والبحريني والريال العماني والدينار الأردني هي أقوى أربع عملات في العالم، وليس الدولار واليورو”.

فيما كتب مغرد إيراني يدعى “إحسان شاه حسيني” ساخراً من رضائي: “أتمنى لو كانت هناك حاجة لفصل دراسي واحد في الاقتصاد لمعرفة أن الدولار واليورو ليسا من عملات المنطقة وليسا هما أقوى عملتين في العالم، والعملات الأقوى هي الدينار في الكويت والبحرين!”.

كما قال “سجاد تولو” في حسابه عبر “تويتر”: “يبدو أنه (محسن رضائي)، لا يعرف الآن أن الدينار الكويتي والبحريني أقوى من الدولار”.

من جانبه، قال الناشط “سيامك محمد” إن “الريال الإيراني هو العملة الأقل قيمة والأدنى في العالم، فإن كلام محسن رضائي لا يمكن إدراكه إلا بقلب الطاولة رأسًا على عقب”.

ومنذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب في مايو/أيار 2018، وإعادة فرض العقوبات، تعرضت العملة الإيرانية إلى انهيار شديدة لم تسجله في تاريخها، حيث بلغت قيمة الدولار الأمريكي في أكتوبر/تشرين الأول 2020 نحو 32 ألف تومان للمرة الأولى.

وحتى يوم أمس الأحد بلغت قيمة الدولار الأمريكي الواحد 24 ألف تومان وذلك بسبب إقالة رئيس البنك المركزي عبد الناصر همتي المرشح للانتخابات الرئاسية وما صاحب ذلك من تدهور في سوق صرف العملات في طهران.

المصدر وكالات اخبارية

عن admin

شاهد أيضاً

أميركا.. فتح تحقيق بمصادرة بيانات اتصالات خاصة بديمقراطيين

وقال المفتش العام لوزارة العدل، مايكل هورويتز، إن مكتبه بدأ في مراجعة “استغلال الوزارة لأوامر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *