السبت , يونيو 12 2021
المتحدثة باسم المجلس الرئاسي الليبي نجوى وهيبة - أرشيفية

ليبيا.. انطلاق تأسيس “المصالحة الوطنية” الإثنين


أعلن المجلس الرئاسي، الأحد، إطلاق الملتقى التأسيسي للمفوضية العليا للمصالحة الوطنية غدا الاثنين.

وفي خطوة جادة لإتمام المصالحة الوطنية بين الليبيين بعد معاناة من الحرب لسنوات، قالت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي الليبي نجوى وهيبة، إن المجلس سيطلق غدا الإثنين الملتقى التأسيسي للمفوضية العليا للمصالحة الوطنية في طرابلس.

وكشفت خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء الأحد، أن المجلس الرئاسي قرر هيكلة المفوضية بطريقة أفقية عوضًا عن الترشيح والتعيين المباشر، وذلك من خلال اللقاءات التي يعتزم عقدها في شهر يونيو/ حزيران المقبل، بمسارتها المختلفة، وبمشاركة كل الفاعلين في مجال المصالحة الوطنية.

وأكدت أن المجلس سيراعي في تشكيل المفوضية التنوع الثقافي والجغرافي وفئات كل من “الشباب، المرأة، مؤسسات المجتمع المدني، رجال الدين، المجالس البلدية”.

طريق الانتخابات

 وأكدت “وهيبة”، أن المجلس الرئاسي قرر التوسع في عقد الملتقيات من أجل وضع تصورات ومفاهيم ومقترحات تساعده في هيكلة المفوضية، واتخاذ القرار المناسب بشأن قيادتها، لاسيما أن المرحلة المقبلة تتطلب العمل لنجاح ملف المصالحة الوطنية الذي سيمهد الطريق لإجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده.

وحول هوية المدن التي ستحتضن ملتقيات المصالحة الوطنية، أكدت نجوى وهيبة، أن الملتقيات بمسارتها الخمسة ستكون موزعة جغرافيا على كل المدن الليبية دون إقصاء لمنطقة دون أخرى.

وأشارت في السياق نفسه إلى أن المجلس الرئاسي يحترم كل مبادرات المصالحة الوطنية السابقة وسيعمل على الاستفادة من التجارب الناجحة منها.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أجرى رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، مشاورات ولقاءات متعددة لتحقيق المصالحة الوطنية وإعادة لم الشمل.

وحينها التقى المنفي بمدينة طبرق (شرق) أعضاء الهيئة الوطنية لأعيان ومشايخ شرق ليبيا.

وبحث أعضاء الهيئة دعم مسار المجلس الرئاسي في إنجاح المصالحة الوطنية، لخبرة الهيئة وتعاملها مع الحكومات المختلفة واطلاعها على مجّمل المشاكل المتعلقة بملف المصالحة الوطنية.

كما أكد المنفي على سعي المجلس الرئاسي لتقديم العون والمساعدة بما يضمن نجاح عملية المصالحة الوطنية، شاكراً حرصهم على لم الشمل وجمع الفرقاء ورأب الصدع.

كما قامت الجهات المعنية بإطلاق سراح السجناء بالتنسيق مع وزيرة العدل الليبية لتعد اللبنة الأولى للمصالحة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد.

ولاقى إطلاق السجناء ترحيبًا محليًا وحقوقيًا، مؤكدين أن مثل هذه الخطوات تدعم جهود إحلال السلام والمصالحة الوطنية والاجتماعية الشاملة في ليبيا.

المصدر وكالات اخبارية

عن admin

شاهد أيضاً

السعودية.. قصر حج هذا العام على المواطنين والمقيمين

وأرجعت وزارة الحج والعمرة قرارها إلى استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد حول العالم، وظهور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *