السبت , يونيو 12 2021

10 أرقام تاريخية تزين فوز تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا


حقق تشيلسي لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، بفوزه على مانشستر سيتي في النهائي، مساء السبت.

واحتضن ملعب “دراجاو” بمدينة “بورتو” البرتغالية نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وتشيلسي، الذي حضره 14 ألف و110 مشجعين.

وفي السطور التالية تقدم “العين الرياضية” 10 أرقام تاريخية تزين فوز تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا.

وبات كاي هافيرتز، صاحب هدف المباراة الوحيد، أول ألماني يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا، منذ عام 2013، حين سجل إلكاي جوندوجان، لاعب السيتي حاليا، هدفا بقميص بروسيا دورتموند في الخسارة 1-2 ضد بايرن ميونخ.

كذلك، فإن هافيرتز هو أول لاعب يفتتح سجله التهديفي في دوري أبطال أوروبا في مباراة نهائية، منذ جوندوجان أيضا في 2013.

وأصبح كريستيان بوليسيتش، نجم تشيلسي، أول لاعب من الولايات المتحدة الأمريكية يشارك في نهائي دوري أبطال أوروبا.

سيزار أزبيليكويتا أصبح أول لاعب إسباني يشارك أساسيا ويحمل شارة القيادة في نهائي دوري أبطال أوروبا ويتوج باللقب، وذلك مع فريق غير إسباني.

ماركوس ألونسو ظهير تشيلسي هو أول لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يحقق اللقب بعدما توج به جده، حيث أن جد لاعب “البلوز”، والذي كان يحمل نفس الاسم، فاز به 5 مرات متتالية بين عامي 1956 و1960 بقميص ريال مدريد.

ولثاني مرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا يحقق 3 مدربين من نفس البلد اللقب في 3 نسخ متتالية، بعد فوز الألماني يورجن كلوب مع ليفربول في 2019، ثم هانز فليك مع بايرن ميونخ في 2020، وتوماس توخيل مع تشيلسي هذا الموسم.

وكانت المرة الأولى حين حقق الإنجليزي بريان كلوف اللقب مع نوتنجهام فورست في 1980، ثم قاد بوب بيزلي ليفربول للقب في 1981، فيما فاز أستون فيلا عام 1982 تحت قيادة توني بارتون.

ويعد توماس توخيل هو أول مدرب يقال من تدريب فريق بدوري أبطال أوروبا وهو باريس سان جيرمان، ويحقق اللقب مع فريق آخر في نفس الموسم.

فضلا عن ذلك، فإن المدير الفني الألماني هو ثاني مدرب ينتصر في 3 مباريات متتالية ضد فريق يدربه بيب جوارديولا بعد مواطنه يورجن كلوب مع ليفربول في 2018.

يذكر أن جورجينيو لاعب وسط تشيلسي هو ثاني إيطالي يحقق اللقب مع فريق من خارج إيطاليا بعد كريستيان بانوتشي مع ريال مدريد في 1998.

بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي خسر 8 مباريات ضد تشيلسي في كل البطولات، وهو أسوأ أرقامه ضد خصم واحد طوال مسيرته التدريبية.

إدوارد ميندي، حارس تشيلسي، هو ثالث حارس يحافظ على نظافة شباكه في 9 مباريات أو أكثر بنسخة واحدة من دوري أبطال أوروبا، بعد سانتياجو كانيزاريس مع فالنسيا في 2000-2001، وكيلور نافاس بقميص ريال مدريد في 2015-2016.

المصدر وكالات اخبارية

عن admin

شاهد أيضاً

السعودية.. قصر حج هذا العام على المواطنين والمقيمين

وأرجعت وزارة الحج والعمرة قرارها إلى استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد حول العالم، وظهور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *