رحلات بحرية على شواطئ الغردقة

شهدت مدينة الغردقة رواجاً في حركة الرحلات البحرية على شواطئها في ثالث أيام عيد الأضحى، اليوم الخميس، نظراً للإقبال الكبير من المواطنين على المدينة الساحلية وغيرها من مدن البحر الأحمر، لقضاء إجازة العيد، وتزامناً مع ارتفاع معدل حركة السياحة الخارجية، وارتفاع نسبة الإشغالات الفندقية إلى إجمالي الطاقة الاستيعابية المسموح بها للتشغيل، وهي 70%، طبقاً للضوابط والاشتراطات التي أقرتها رئاسة مجلس الوزراء. 

وأكد «أحمد بيجو»، منظم رحلات بحرية بالغردقة، انتعاش حركة سياحة الرحلات البحرية بالغردقة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، وتزامناً مع تزايد حركة السياحة الخارجية، وارتفاع معدل رحلات الطيران السياحية القادمة من الدول الأوروبية.

 

ولفت إلى أن الغردقة جذبت هواة الغطس والسنوركل، حيث تضم المدينة أكثر من موقع متميز من الجزر والمحميات الطبيعة وأماكن فريدة من نوعها من حيث الشعاب المرجانية، حيث تنتشر ممارسة رياضة الغوص والسنوركل، ومشاهدة الكائنات البحرية النادرة. 

ومن جانبه، قال حسن الطيب، الخبير البيئي والرئيس السابق لجمعية الإنقاذ البحري بالبحر الأحمر، إن العروض التي قدمتها شركات السياحة خلال إجازة العيد أنعشت حركة السياحة، بالإضافة إلى أن نظافة البيئة البحرية بشواطئ الغردقة أدت إلى تعافي الشعاب المرجانية والكائنات البحرية النادرة، والتي ساعدت في جذب السائحين إلى الرحلات البحرية، الذين يأتون خصيصاً لممارسة رياضة الغوص والسنوركل، تزامناً مع الاهتمام الذي توليه الدولة للقطاع السياحي. 

كما شهدت فنادق البحر الأحمر انتعاشة سياحية تزامناً مع إجازة عيد الأضحى، حيث استقبلت الفنادق الآلاف من رواد ونزلاء السياحة الداخلية، بالإضافة إلى انتعاش حركة السياحة الخارجية من العديد من الدول، من بينها أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا وبولندا والتشكيك، ووصلت نسبة الإشغالات بالفنادق إلى 70%، وهي إجمالي الطاقة الاستيعابية المسموح بها للتشغيل طبقاً لقرار مجلس الوزراء.


المصدر : مواقع اخبار التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *