بين فترة وأخرى يطل المستشار مرتضى منصور الرئيس الأسبق لنادى الزمالك على وسائل الإعلام مهاجما لهيئة ما. وهذه المرة كان الهجوم من نصيب لجنة الزمالك المعينة برئاسة حسين لبيب.

ونشر المستشار مرتضى منصور رسالة على مواقع التواصل الإجتماعى وجه فيها التنهئة والتحية لكل مشجعى نادى الزمالك. وحياهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك ثم فتح النار على لجنة حسين لبيب مطالبا إياهم بتقديم الإستقالة.

لجنة لبيب أضاعت كرامة النادى

وصف المستشار مرتضى منصور لجنة حسين لبيب بأنها أضاعت كرامة النادى خاصة بعد فتح باب التبرعات فضلا عن إقتراض 70 مليون جنيه على حد قوله. وأكد أن اللجان المعينة التى تولت أمر النادى بعد رحيله أضاعت هيبة النادى وجعلته مسار للسخرية وهو ما يرفضه تماما خاصة أن نادى الزمالك واحد من أعرق فرق أفريقيا وأكبرهم.

كما تحدث عن إهمال اللجنة المعينة الحالية للإنشاءات الخاصة بالنادى وتجاهلهم عدد كبير من الملفات. ووصف المستشار مرتضى منصور اللجنة بمجموعة من المتخاذلين الذين أضاعوا ما فعله هو فى الفترة الآخيرة أثناء فترة رئاسته.

ووعد المستشار مرتضى منصور جماهير القلعة البيضاء بأنه سيعود قريبا جدا لتولى أمور الرئاسة مرة أخرى. ويسترد ادارة النادى المخطوف حاليا على حد قوله. كما هاجم إدارة قناة الزمالك الحالية التى دمرت ما فعله وأصبح يتواجد أشخاص بالقناة لم يتمكنوا من الدفاع عن النادى بالشكل المطلوب.

وأقام مرتضى منصور العديد من الدعوات ضد قرار اللجنة الأوليمبية المصرية بإيقافه ولم ينجح فى العودة على الرغم من رفع قرار الإيقاف. وأكد وزير الرياضة أنه من حقه أن يخوض الإنتخابات القادمة بشكل طبيعى.

ورفض منصور توجيه أى إتهامات له مؤكدا أن لم يرتكب أى ذنب سوى النهوض بمستوى نادى الزمالك على كافة الأصعدة. وحتى الآن لم يتمكن أحد من إثبات أى شئ يخص أمور فساد تم إرتكابها أثناء فترة رئاسته.

من جهة أخرى هناك رغبة لدى عدد كبير من جماهير الزمالك فى عودة منصور مرة أخرى خاصة أن النادى فى عهده فاز ما يقرب من 11 بطولة ولم يقصر فى شئ بحسب وجهة نظرهم.


المصدر : مواقع أخبارنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *