صورة تعبيرية

شقة مبعثرة وجثتان ممددتان على أرض المنزل، المشاهدة الأولى لهما تؤكد مفارقتهما للحياة مما لايدع مجالاً للشك أنّ ثمة حدث غير طبيعي أدى إلى سيدة ونجلتها داخل مسكنهما بمنطقة 15 مايو، ليتضح بعد مرور أيام قليلة أنّ جريمة قتل وقعت أحداثها داخل الشقة الصغيرة كان المتهم بارتكابها هو نجل شقيق السيدة المجني عليها.

نجل شقيق المجني عليها يعترف بارتكابه جريمة القتل

المتهم بقتل عمته ونجلتها، أدلى باعترافات أمام النيابة العامة التي وجهت له تهمة القتل، إذ أقرّ بارتكابه الجريمة وقام بشرحها بشكل تفصيلي، حيث قام بزيارتهما في منزلهما وما إن قاما بفتح باب المنزل ودلف المتهم إلى داخله حتى استل سكيناً وقام بتسديد عدد من الطعنات النافذة للمجني عليهما حتى فارقتا الحياة، وأضاف أنّه عقب تيقنه من مقتلهما قام بالتخلص من آثار الدماء التي صبغت يديه وأغلق باب الشقة خلفه ولاذ بالفرار لإبعاد الشبهة عنه.

وكان قاضي المعارضات قد أمر بتجديد حبس المتهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ومن المقرر إحالته للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات خلال الأيام المقبلة.

اكتشاف الجريمة ونقل المجني عليهما إلى المشرحة

وتعود تفاصيل اكتشاف الواقعة إلى تلقي غرفة عمليات النجدة بلاغا يفيد بعثور أهالي منطقة 15 مايو على جثتي سيدتين غارقتين في دمائهما داخل شقتهما، لتنتقل على الفور قوة من فريق البحث والتحري إلى المكان محل الواقعة وبالفحص والمعاينة تبيّن تعرض الضحيتان إلى الطعن بسلاح أبيض «سكين»، أودى بحياتهما متأثرتين بالإصابة، كما كشفت قوة المباحث أنّ هناك بعثرة في محتويات شقة المجني عليهما، وبتكثيف التحريات تبيّن أنّ المتهم هو نجل شقيق المجني عليها وبمواجهته بالواقعة أقرّ بارتكابها وقام بتمثيل الجريمة بحضور قوة أمنية وأعضاء من النيابة العامة، وتم نقل الجثتين بواسطة سيارة إسعاف إلى المشرحة لتشريح الجثامين وبيان الصفة التشريحة ليتمكن ذويهم من استخراج تصريح الدفن، وجرى تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


المصدر : مواقع اخبار التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *