نفى مصدر أمني صحة ما جرى تداوله على إحدى الصفحات الخاصة بأحد البرامج على  قناة فضائية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بشأن مقطع فيديو تحت عنوان «هدم منزل بالقوة من مجموعة من البلطجية.. أولاد سعيد منسي».

وأوضح المصدر أن ما تم تداوله عارٍ تمامًا عن الصحة جملةً وتفصيلاً، وأن حقيقة الواقعة تتمثل في أن مقطع الفيديو المشار إليه لهدم أحد الأشخاص «عامل – مقيم بمركز رشيد»، منزل آل إليه وآخرين من أقاربه، من بينهم ربة منزل مقيمة بذات الناحية، عن طريق الميراث، وذلك بالاستعانة بعدد من العمال والمعدات، وسابقة تضرر الأخيرة من المذكور، زاعمةً استيلاءه على حصتها من المنزل المشار إليه «نصيبها من الميراث» وتحرير محضر بالواقعة..

وجرى استدعاء القائم بأعمال الهدم، وبمواجهته أقر بقيامه بذلك بناء على رخصة هدم للمنزل المشار إليه صادرة لصالحه من الجهات المختصة، كما أضاف بشراء حصص وأنصبة جميع الورثة بالمنزل ومن بينهم السيدة المذكورة، ورجح إرسالها المقطع بقصد الإضرار به والنيل منه، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية.

 


المصدر : مواقع اخبار التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *